الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية -3-


جو حمورة

القسم الأول من الأمثال الشعبية اللبنانية الطائفية موجود هـنـا، والقسم الثاني هـنـا

قد يظن العديد منّا أن الطائفية والإحساس بها أمر مُستجد في تفكير وأقوال الشعب اللبناني، إلّا أنّه عند محاولة الاطلاع على مضمون الأمثال الشعبية اللبنانية القديمة مثلاً، والتي تعود لمئات السنين، نكتشف العكس.

إنّ مضمون الأمثال الشعبية لخير دليل على واقع شعبٍ مُعيّن، وعلى أسلوب عيشه ونمط تفكيره الاجتماعيّ والسياسيّ والثقافيّ. والأمثال، كتراثٍ شعبيّ، نابعة من تجربة حيّة لأناس أطلقوها وشاعت لصِحتها، كما ساهمت في تشكيل الوعي الجماعيّ لكل طائفة في لبنان. والأهم، أنها تسلّط الضوء على هويّة الناس الحقيقية، خصوصاً أنها راجت بينهم وكانت نتيجة تفكيرهم ولم تُفرض من الخارج عليهم.

Lebanese old house / Douma

Lebanese old house / Douma – Batroun

الأمثال الشعبية إذاً ليست مجرد كلمات سهلة الترداد وفيها نوع من القافية، بل هي مرآة صادقة لتجارب تاريخيّة، فرديّة وجماعيّة، تفسّر ما حدث وما زال يحدث على المستوى الفرديّ والجماعيّ.

ولبنان، كما غيره من الدول، يَكثر في تاريخه القديم أمثال لا يزال بعضها يُستعمل حتى اليوم، ومنها ما يدلّ على واقع وإحساس طائفيّ عُبّر عنه من خلالها. أورد بعضَها هنا، مع تفسير موجز عنها:

ضايع متل عيد الإسلام (يختلف السنة والشيعة في تحديد زمن الأعياد. هذا المثل يُقال للذي لا يعرف أن يحدد موقفاً من مسألة ما)

كل تنين بيخلق.. مار جرجس بيقتلو (التنين يرمز إلى الشر. هذا المثل تعني أن الإيمان بالقديسين يحمي الناس من الشر)

متل قبور اليهود: من برا رخام ومن جوا سخام (الرخام هو البلاط الغالي السعر، والسخام هو العضم المتحلل. المقصود بهذا المثل هو أن المظاهر الخارجية تغش ولا تعكس الحقيقة دائماً)

مات محمد.. ما تعطلت إمتو (على الرغم من وفاة محمد إلا أن المسلمين استمروا. يعني هذا المثل أن وفاة رب العائلة لا يعني نهايتها)

ما حدا ببخر لربو ببلاش (أي أن لكل مؤمن مصلحة ما من وراء الصلاة)

على عيد الدروز (الدروز لا يملكون أعياد خاصة. المقصود في هذا المثل الإشارة إلى الوعود الكاذبة)

متل اللي أسلم الضهر ومات العصر؛ لا المسيح شفعلو، ولا محمد دري فيه (مثل يقال عن الذي يغيّر رأيه بسرعة، وعن الذي قام بأمر ما بعد فوات الأوان)

صباح اليهودي ولا صباح الأجرودي (الأجرودي هو الذي ليس عليه شعر بسبب المرض، ولليهودي، وخاصة رجال الدين منهم، شعر كثيف. المثل يعني أن قائله يتقبل اليهودي على المريض)

على شعنينة المتاولة (الشعنينة هي عيد مسيحي، والمتاولة هم الشيعة. المقصود فيه إلتقاء المستحيل، أو إن أمراً ما لن يحصل أبداً)

بيلبس قبعو وبيلحق ربعو (والمقصود في هذا المثل الدروز، الذي يبلس بعضهم القبعات ويتبعون نظام حياتي الخاص. المقصود بهذا المثل هو قوة إنتماء الدروز للجماعة)

شي تك تك شي شيعة (هناك مثل يقول “شي تك تك شي تيعة”، أي أن الأمر المشار إليه قيمته قليلة، وهذا المثل يعني أن كثرة الشيعة لا تغطي على عدم كفاءتهم ونوعيتهم)

المحمدي لا بحبّو ولا بسبّو (مثل يقوله المسيحيون ويعني أن المسلم قد لا أحبه ولكن لا أسبه كذلك)

***

الأمثال إذاً، جزءٌ من حياة الشعوب وتاريخها، تتضمن الموروث التاريخي وتعبّر عن مضامين الفكر والثقافة العامة. وهي صوت الشعب العادي، والأصدق، بعيداً عن زيف الخطابات الطّنانة والكتب النظرية والنظريات الأجنبية.

بعد هذه اللمحة من الأمثال الطائفية الرائجة في حينها والتي لا يزال بعضها يُستعمل لليوم، لا نستطيع القول أن الطائفية في ما بين الشعوب التي شكلّت دولة لبنان لاحقاً دخلت من الخارج على لبنان، إنما الطائفية هي في صلب الهوية المكونة للبنانيين.

يقول إبن عبد ربه الأندلسي في كتابه “العقد الفردي” عن الأمثال: “إن الأمثال أبقى من الشِعر وأشرق من الخِطابة”، يبدو أيضاً أن الطائفية هي أبقى عند اللبنانيين من كل إحساس أو إنتماء آخر.

—————

إقرأ أيضاً:

الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية (القسم الأول)

الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية (القسم الثاني)

Advertisements

5 thoughts on “الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية -3-

  1. يعطيكن العافية هالمقال جميل جدا ومسلّي. لكنني اتسائل عن تعريفكم للطائفية لان الواضح ان الامثال دينيّةوليست طائفية بمعنى تشديد الانتماء الى طائفة دون الاخرى وليس فيها اي اعلان طائفي اي انتمائي. ثانيا اودّ سؤالكم عن عمر هذه الامثال لانها بعضها يبدو حديث الانتشار واقصد بالحديث انه انتشر بعد قيام الجمهورية اللبنانية، ايام حرب ال ١٩٥٨ والحرب الاهلية – هل لكم اي علم تاريخي لقترة انتشار هذه الامثال؟

    • بعض الأمثال قديم ويعود إلى فترة الحروب الطائفية في جبل لبنان في القرن التاسع عشر… وبعضها حديث كذلك. أما معرفة تاريخ كل مثل على حدى فهذا أمر صعب جداً ومستحيل.

      أما مضمون الأمثال فيوجد بعضها طائفي محض وبعضها خاص يبيين هوية جماعة ما وبعضها ينتقد الدين ويمكن استخدامه لكل الطوائف.

      شكراً على المرور.

  2. تنبيه: الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية -4- | نـقـد بـنـّـاء

  3. تنبيه: الطائفية في الأمثال الشعبية اللبنانية -2- | نـقـد بـنـّـاء

Leave a Comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s