التضحية بـ”كوباني” لأجل بقاء الأسد


جو حمورة

منذ ظهور تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) تسارعت الأحداث العسكرية على أرض الدولتين في شكل دراماتيكي. تقدم التنظيم الإرهابي على أكثر من جبهة وفي أكثر من مدينة، وسيطر على الموصل والرقة ومعظم مدينة دير الزور، كما أزال الحدود بين العراق وسوريا وأعلن إنشاء “الدولة الإسلامية” منهياً بذلك قرنا من تقسيمات حدودية فرضتها إتفاقية سايكس-بيكو في الشرق الأوسط. كذلك، لم يكترث “داعش” لكل القوانين الدولية الداعية إلى تجنيب الأقليات الدينية والعرقية مخاطر الحروب والإبادات، فدفع الإيزيديون والمسيحيون في العراق الثمن بالقتل والتهجير، فيما تنتقل الحرب اليوم إلى المناطق الكردية السورية وتحديداً إلى مدينة كوباني الحدودية مع تركيا.

يشكل “داعش” ظاهرة عسكرية لافتة، فعلى الرغم من أن تحالفا من 60 دولة يقود حرباً ضده منذ حوالى الشهر، لا يزال التنظيم يتقدم في العراق وسوريا ويحقق إنجازات جديدة. وصل مقاتلوا التنظيم مؤخراً إلى حدود كوباني، وعلى الرغم من الضربات الجوية اليومية عليه، سيطر “داعش” على أجزاء من المدينة الكردية بعد معارك دامية. فكانت النتائج الحتمية المباشرة للتطورات الميدانية نزوح 150 ألفا من الأكراد إلى تركيا وفشل ذريع للحرب الجوية التي يقودها التحالف الدولي.

يُجبر فشل الحرب الجوية العالم على التفكير ببديل عسكري للقضاء على “داعش”، فتطرح تركيا نفسها للقيام بالمهمة إلا أنها تضع شروطها للمشاركة بالحرب. هذه الشروط لخصها رئيس جمهوريتها، رجب طيب أردوغان، في خطابه في العاشر من  تشرين الأول حين إعتبر أن “مشاركة تركيا في الحرب على داعش مشروطة بإقامة منطقة حظر جوي على الحدود مع سوريا، وإنشاء منطقة آمنة وتأمين تدريب وتجهيز عسكري للمعارضة السورية المعتدلة”.

توازي تركيا بين خطر “داعش” وخطر النظام السوري، وهي لا تريد أن يستفيد هذا الأخير من إضعاف التنظيم وحلوله في أماكن سيطرته، إنما تريد أن تستفيد المعارضة المعتدلة من هذا التطور حينما يحدث. غير أن حسابات تركيا وأهدافها لم تعنِ للأكراد كثيراً، فقاموا بتظاهرات عنفية في عدة مدن تركية واتهموا أنقرة بدعم “داعش”، فكانت النتيجة مقتل نحو 35 شخصاً في تركيا معظمهم من الأكراد الإسلاميين والمنتمين إلى تنظيم “حزب الله” الكردي الموجود في تركيا، في حفلة عنف وانتقام من الأكراد القوميين في حق الأكراد الإسلاميين.

يقاتل الأكراد في كوباني حتى الرمق الأخير، وتقود جبهة الدفاع عن المدينة إمرأة تدعى نالين أفرين، فيما “داعش”، وعلى الرغم من راديكاليته الإسلامية، يفهم الحساسيات القومية الكردية، لذا أوكل الهجوم على المدينة لقائد كردي من العراق يدعى “أبو خطّاب الكردي”. على المقلب الآخر، تستفيد تركيا من الخلافات الكردية – الكردية والحرب الكردية – “الداعشية” لتضع نفسها في مكانة المخلص السياسي والعسكري للأكراد من ناحية وللعالم من “داعش” من ناحية أخرى.

ملصق دعائي داعم للأكراد منتشر على وسائل التواصل الاجتماعي احتجاجاً على حصار كوباني

ملصق دعائي داعم للأكراد منتشر على وسائل التواصل الاجتماعي احتجاجاً على حصار كوباني

إلا أن تركيا لا تلعب دور واضع الشروط على العالم فقط، بل على الأكراد السوريين كذلك. ففي الخامس من تشرين الأول، وقبل استعار الحرب على كوباني، إستقبلت مكاتب جهاز الاستخبارات التركية الزعيم الأول للأكراد السوريين صالح مسلّم للتناقش في شؤون الحرب السورية، إلا أن الإعلام الرسمي التركي وصف اللقاء بغير الودي بعدما أبلغته تركيا شرطيها لـ”تخليص” الأكراد من “داعش”: فك إرتباط حزب مسلّم وجيشه عن حزب “العمال الكردستاني” المصنف بالحزب الإرهابي في تركيا، والإنضمام إلى المعارضة السورية لقتال النظام السوري. لم يصل أي رد علني كردي على هذه الشروط، إنما كان التقدم الذي حققه “داعش” في كوباني أبلغ رد بالعقاب التركي على رفض الأكراد لشروطها.

ليس ببعيد عن الأزمة الكردية الحالية، لا تغيب إيران عن الصورة ولعب دور فيها. فصالح مسلّم الذي رفض شروط تركيا بالإنضمام إلى معارضي النظام السوري لا يملك كامل القرار السياسي أو العسكري على مقاتليه وجيشه، إنما يخضع تنظيمياً للقائد التنفيذي العام “للعمال الكردستاني”، جميل بايك، المقرب من إيران والذي يسكن في مقره في جبال قنديل على الحدود العراقية – التركية. أما الرفض الكردي للشروط التركية فلا يشذ عن سياسات بايك، ومن خلفه إيران، الساعين دوماً إلى تخفيف نفوذ تركيا وتأثيرها في الشرق من ناحية وإبقاء بشار الأسد على رأس السلطة في سوريا من ناحية أخرى، وهما هدفان يدفع ثمنهما الأكراد اليوم في كوباني كرمى لعيون سياسات إيران في سوريا وبقاء النظام السوري.

نشرت أولاً في مجلة المسيرة في 20 تشرين الأول 2014 (العدد رقم 1479)

———————-

إقرأ أيضاً:

مقالات أخرى عن تركيا 

يمكن الإطلاع على صور ناردة للحرب الأهلية اللبنانية هنا

وصور نادرة للشخصيات اللبنانية هنا

Advertisements

Leave a Comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s