كركوك : خطوة صحيحة في إتجاه استقلال كردستان


جو حمورة

ليست الحروب مضرة للجميع دائماً، فبعض مصائب الشعوب قد تكون مفيدة لشعوب أخرى. في العراق، تشتد الحرب بين المكوّنين السني والشيعي فيها، ولكن لا يبدو حتى الآن أن هناك مستفيد منها سوى الأكراد. فبعدما سيطروا على مدينة كركوك ووسعوا حدود إقليمهم شبه المستقل زادوا من فرص إستقلالهم عن حكومة بغداد المركزية بعد شبه الإنهيار الذي لحق بجيشها أمام القوى السنيّة المعادية لها.

بعد الهجوم الأميركي على العراق عام 2003، غنِم الأكراد في دستور العام 2005 تأكيداً على إقامة حكم ذاتي لهم في شمال البلاد، فبات الإقليم شبه مستقل من حينه وبدأ مسيرته نحو النمو والإزدهار بينما رزحت بقية العراق تحت وطأة المعارك بين الشيعة والسنّة والإرهاب والسيارات المفخخة. ومع الربيع العربي وما تلاه، نما الإقليم الكردي أكثر وبات المنطقة الوحيدة التي تتمتع بأمنٍ حقيقي وإزدهارٍ مقبول، فيما غرق بقية المشرق العربي في الحروب والفوضى.

ووسط كل الفوضى التي يشهدها العراق، كان للحراك السنّي الحالي والمعادي لحكومة نوري المالكي أن أجبر هذا الأخير على سحب جيشه من شمال غرب البلاد ووسطها، فسقطت مدينة الموصل ومعظم محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار في يد قوات العشائر السنيّة و”داعش”. فكانت نتيجة التخبّط الحكومي وإنسحاب الجيش من المدن صوب بغداد، إستغلال الإقليم الكردي فراغ مدينة كركوك وقيامه بالسيطرة عليها بعدما أدخل قوات البشمركة الكردية إلى أحياءها بحجة الخوف من توغل المنظمات الإسلامية فيها.

Kurdish Peshmarga forces stationed south of Kirkuk

Kurdish Peshmarga forces stationed south of Kirkuk

ليست كركوك المدينة الغنية بالنفط والمكوّنة من عرب وكُرد وتركمان فقط، بل هي في الأدب والأغاني الكردية المدينة المنشودة التي طالما تغنى الأكراد  بها وتواعدوا على إستعادتها. فكان دخولهم إليها نابعاً من الظروف العسكرية والسياسية كما الإعتبارات القومية، في مقابل غض طرف من قبل القوى الإقليمية المؤثرة في السياسة العراقية على سيطرة الأكراد على المدينة.

من الناحية التركية، يفيد توسع حدود وقوة الإقليم الكردي في العراق مصالح تركيا، ذلك لأن التعاون السياسي والنفطي الوثيق بينهما يعزز حضورها في الشرق، كما يجعل الإقليم الكردي أكثر إستقلالية في عقوده النفطية معها، وهي المحتاجة أكثر من أي يومٍ مضى إلى النفط والغاز لتغطية طلب أسواقها المحلية.

كما في تركيا كذلك في إيران. إذ أن هذه الأخيرة ترى في سيطرة الأكراد على كركوك وغيرها أفضل من أن تسيطر عليها القوى السنيّة المعادية لحكومة المالكي المقرب من إيران. لذا كان غض الطرف الإيراني على تقدم البشمركة صوب كركوك، خصوصاً وأنه تزامن مع زيارة رئيس حكومة الإقليم الكردي نيجيرفان البرزاني إلى إيران حيث تم الإتفاق على “محاربة الإرهاب”.

وفي حين تنشغل الحكومة المركزية وجيشها بمحاربة القوى السنيّة المعارضة، تتوافق الظروف الداخلية والخارجية لتصب في مصلحة الأكراد الذين باتوا أمام فرصة ذهبية بعد إقتناص المدينة النفطية لضمها إلى إقليمهم. كذلك، فإن إستمرار الحرب بين الأطراف الإسلامية في العراق يجعل من الأكراد وجيشهم، البشمركة، القوة الأكثر تنظيماً وقدرةً على التأثير والمبادرة وحفظ الامن الإقليمي عندما تدعي الحاجة، فيزيد بالتالي الإقليم من قيمته في السياسة الإقليمية لكلٍ من تركيا وإيران.

من ناحية أخرى يعمل الإقليم الكردي حالياً على تثبيت حكمه وخطوط دفاعاته في كركوك، كما بترميم وتجيهز الآبار والمنشآت النفطية فيها لإلحاقها في خط الأنابيب الممتد من الإقليم إلى مرفأ “جيهان” في تركيا ليصار إلى بيعها في الأسواق التركية والاوروبية والإسرائيلية لاحقاً، فيحصد الإقليم المزيد من الأموال تمكنه من تمويل آلته الحربية، كما مواجهة أي خطر من قبل الجماعات الإسلامية المتطرفة أو الجيش العراقي، ليقترب خطوة صحيحة في إتجاه إستقلال الأكراد المنشود، بينما  يستمر بقية العراقيين، من سنّة وشيعة، في قتال بعضهم البعض دون جدوى.

وكما في العراق كذلك في سوريا، فقد تمكّن الأكراد عام 2013 من السيطرة على أغلب المناطق الكردية التي تشكّل إمتداداً جغرافياً لإقليم كردستان. لذا يتوقع البعض أنه في حال تكرّست سيطرة “داعش” على وسط العراق وغربه وشرق سوريا أن يمتد الكيان الكردي كذلك ليجتاز الحدود بين الدولتين.

نشرت أولاً في مجلة المسيرة في 30 حزيران 2014 (العدد رقم 1463)

———————-

إقرأ أيضاً:

مقالات أخرى عن تركيا 

يمكن الإطلاع على صور ناردة للحرب الأهلية اللبنانية هنا

وصور نادرة للشخصيات اللبنانية هنا

Advertisements

Leave a Comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s