إلى الجامعة في دبي


جو حمورة

ككل يوم أحد، تقريباً، تجتمع العائلات اللبنانية من ذوي الدخل المحدود حول موائد الطعام المنزلي. هذا يحتسي الكحول لينسى هموم أسبوع العمل الطويل، وتلك تسأل عن تطورات حياة الأقارب الشخصية. وآخر كـ”لبناني عادي”، يتناول السياسات العالمية على مائدته بعد نشرة أخبار الظهيرة. لكن ما اختلف في ذلك الاحد أن معظم وسائل الإعلام المرئية اللبنانية نقلت مباشرةً حفل تخرّج طلاب الجامعة الأميركية في دبي على شاشاتها، ما أجبر اللبنانيين على متابعة الحفل الفاخر “على الآخر”.

عدا تعميم نقل الحفل عبر شاشاتنا المحلية، كان لافتاً أنه لا يبتعد زمنياً من صدور بيانات عدة من وزارة الخارجية الإماراتية تحذر مواطنيها من السفر إلى لبنان. في حين أن هذه الشاشات نادراً ما تنقل حفلات تخرّج لطلاب الجامعات اللبنانية الرسمية أو الخاصة. لكأن الإعلام اللبناني يقول لنا أن تخرّج طلاب الإمارات العربية المتحدة أهم وطنياً من تخرّج طلاب لبنانيين في لبنان، أو إن دبي باتت المكان الأمثل للتعليم بعدما “سلبت” من لبنان حضوره السياحي منذ زمن.

AUD Graduation
وإن كان نقل “الحدث” يُبرر بأن رئيس الجامعة الأميركية في دبي هو الوزير اللبناني إلياس بو صعب، إلا أن كلمته أتت عاديةً نظراً الى طبيعة المناسبة، وإن لم يمنع نفسه من مطالبة المنظمات الدولية بـ600 مليون دولار لمساعدة لبنان في معالجة أزمة اللاجئين السوريين إليه. أما الذي لا يُبرر، فهو الغياب الإعلامي اللبناني شبه الدائم عن الإهتمام بمتخرجي الجامعات اللبنانية. فما الذي يمنع مثلاً، وعملاً بـ”الفولكلور” اللبناني المسمى 6 و 6 مكرر، من نقل وسائل الإعلام اللبنانية حفل تخرّج من جامعة الروح القدس في الكسليك وآخر من جامعة “الجنان” في طرابلس على شاشاتها؟

يبدو الجواب جلياً لدى سؤالنا “اللبناني العادي” عن السبب: لا السياسيون اللبنانيون يهتمون كثيراً للمتخرجين اللبنانيين ليهتم الإعلام بحفلاتهم، ولا الجامعات اللبنانية كريمة مادياً في علاقاتها مع المؤسسات الإعلامية. أما الجامعة الأميركية في دبي فـ “مصرياتها بتحكي”.

نشرت أولاً في جريدة النهار في 22 أيار 2014

———————-

إقرأ أيضاً:

مقالات عن تركيا 

يمكن الإطلاع على صور ناردة للحرب الأهلية اللبنانية هنا

وصور نادرة للشخصيات اللبنانية هنا

Advertisements

One thought on “إلى الجامعة في دبي

  1. و للعلم ان الجامعة الأمركية في دبي تملك ترتيبا متدني جدا. هذا يضع نقل حفل التخرج في خانة الحملة الإعلامية التي لا تهدف حتى الى جذب التلاميذ الى الجامعة تلك، لأن تكلفتها تفوق تكلفة الجامعة الأمركية في بيروت، التي هي اعرق و اهم ر ارقى بألاف المرات من تلك التي في دبي.

Leave a Comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s