زجل فدرالي


إلّي وصَلونا عل مشاكل مين                                    هلَق بقلَك مين يا خيّ
البلوة مش من طوائف مختلفين                                 البلوة بزمان الختياريّي

بالرغم ما شابوا متل صَنين                                      ضلَوا بعقلية أنانية
ورَثوها لشعبنا المسكين                                           متل حقل بيورث الحيّة
كل شي حدث تغيير بالتكوين                                 ضلَت مصيبتنا متل ما هييّ
مدري حمِلنا عيون عميانين                                     مدري ما بدنا نقشع سويّة

                                                 ***

شوفوا لكانوا من البدائيين                                          دابوا مع التغيير غنيّة
شوفوا العبيد اليوم مرتاحين                                       وملّوا الدني رايات ثورية
شوفوا شو عملوا ولاد “بنيامين”                                 ولو شعبها من دون حِنيّة
تتصد الإرهاب من الإرهابين                                    بنيت جدار كرمال الإنسانيّة

شوفوا تركيا بطَلِت التسعين                                     بتحكي بحقوق لكل هوية
عيبي علينا نضَل مقسومين                                      ونحكي بدولة وِحدويّة

                                                 ***

شوفوا بسوريا كيف المساكين                                  عايشين بحرب طائفية

لو كانوا دُول ولكل دولة دين                                 كانوا ما ماتوا كرمال كذبة حرية

وشوفوا كمان بعالم التمدين                                        شو تغيّر أنظمة دولية

ونحن بدل ما نغيّر قوانين                                            مِنغيّر كرافات يوميّة

                                                 ***

يا هل ترى عمين متّكلين                                           عا يَلي إدعوا الديمقراطية
بيقدموا عشرة للمساكين                                             وبياكلوا تسعين بالمية

لك عمين متِكلين على دكاكين                                     خلَوك يا لبنان يا بَييّ
موزع متل ركوة عـ فناجين                                 مصدق إنو شعبنا موحد بالهوية

كلنا بلبنان مظلومين                                                  إسلام ودروز ومسيحييّ
ما عاد فينا كل عشر سنين                                      نعمل حرب حقوق طائفية
منهيك يَلي تعودتوا عل المورفين                              لا تلوموا أصحاب الشبوبية
تنبطِل بلبنان مختلفين                                             النظام يَلي عنا خطر علكل

                                     لازم نغَيروا بدولة فدرالية

الزجل اللبناني

الزجل اللبناني

هذه بالأصل قصيدة زجلية للشاعر طليع حمدان ألقاها في الكويت، إلا أنني قد أدخلت عليها بعض التغييرات الجوهرية لتتناسب مع الواقع.

بعض المواضيع ذات الصلة:

–  فلنحارب الطائفية بالطائفية !

–  مقارنة بين المنطلقات النظرية لطرحين للبنان: النظام العلماني والنظام الفدرالية

الثنائية اللبنانية: الهويات المجتمعية

الثنائية اللبنانية: السياسية – التاريخية

Advertisements

Leave a Comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s