لنلغي تاريخنا المزيف قبل إقرار كتاب للتاريخ


جو حمورة

صراحة لا أدري ما إذا كان يجب إدراج الأحداث اللبنانية المعاصرة (1943-2005) في كتاب تاريخ لبنان وذلك لسببان متعارضان ومقنعان: يقول الأول أن من حق الأجيال الناشئة أن تتعلم وتعرف ماذا حصل في تاريخ وطنها، وآخر يقول أن الأحداث المعاصرة لم ينتهِ مفعولها المباشر بعد وبعض مِن مَن “صنعها” ما زال حياً يرزق.

غير أنه وإن كان هذا الموضوع قد حسم لناحية  إدخال هذه المرحلة في الكتاب الجديد المنشود، ومن ثم أعلن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي عن تأجيل البت بالموضوع على أثر الخلاف الذي إندلع بين أطراف لبنانية حول ما يجب أن يُذكر فيه، ندعو أولا، وقبل”التناتش” الطائفي حول ما يجب أن يحتويه، إلى حذف المغالطات الكثيرة الموجدة فيه والمنتشرة بكثرة بين الرأي العام اللبناني ومنها:

في كتاب التاريخ اللبناني:

– لبنان عمره 6000 سنة، هذه مقولة مليئة بالرياء الأبيض هادفة إلى خلق وطنية زائفة، فلبنان بشكله الحالي ولد عام 1920 ونظامه السياسي بدأ بالتشكل في 2 سبتمبر 1944.

– لبنان إخترع الحرف وصدره إلى العالم، لبنان لم يخترعه ولم يصدر منه شيئاً، الفراعنة هم من اخترعوه والسومريون هم من نشروه ، فلنخرج من الأوهام العقيمة التي نعتاش عليها.

– اللبنانييون حصلوا على الإستقلال بقوتهم، ليس اللبنانيون من أخرج الإستعمار الفرنسي من لبنان، إن من أخرجهم هو بكل بساطة الضغط الإنكليزي القوي الممارس على الفرنسيين الضعفاء خلال الحرب العالمية الثانية في إطار إقتسام النفوذ بينهما على الدول الواقعة في أسيا وأفريقيا.

– أقدم مدينة مأهولة في العالم هي جبيل، جبيل ليست أقدم مدينة مأهولة في التاريخ فدمشق وجرش وأريحا أقدم منها بحوالي الـ 1000 عام، ناهيك عن عدد كبير من المدن الآسيوية الأخرى الأقدم عهداً.

– الدخول الإسلامي إلى لبنان لا يجب أن يسمى فتح ولا تغلغل كما يصفه كتاب التاريخ بل هو إحتلال بكل بساطة، لأن الجيوش الإسلامية دخلت المدن الساحلية اللبنانية بالسيف والنار وقتلت أبناءه وإستوطنت فيه.

– لماذا لا يذكر ان الشهداء الوحيدين الذين سقطوا في ما يعرف بمعركة الإستقلال هم من الحزب القومي السوري الإجتماعي؟ لماذا يجب أن يذكر أن “بيار الجميل” تلقى صفعة على رأسه في ساحة الشهداء من العسكر الفرنسي ولا يذكر “حسن عبد الساتر” الذي سقط عن قبة البرلمان دفاعًا عن العلم اللبناني؟ هل دماء الشيخ أهم من دماء المناضل!

– أصلاً لم يكن العسكر المنتدب فرنسي الهوية بل كان أفريقيّ زنجيّ، إلا أن العقل اللبناني العنصري لا يتقبل هذه الحقيقة لكأنه أعظم مقاماً من ذوي البشرة السوداء.

– الدستور اللبناني والنظام السياسي اللبناني المبني عليه لم نخترعهم كلبنانيين وليسوا من إنتاج لبنان بل هم نسخة مقلدة ورديئة من دستور الجمهورية الفرنسية الثالثة

 

بين الرأي العام اللبناني:

– الأخوان الرحباني نوابغ، إلا أن عدد كبير من أغاني السيدة فيروز قام الأخوان الرحباني بسرقة ألحانها من أغاني التراث الكردي، اليوناني والروسي، وهل السرقة نبوغ !

– نفتخر أنه في لبنان 18 طائفة، لكأن الأمر يدعو للإفتخار، فأولاً بعض الطوائف والأديان الموجودة في لبنان غير معترف بها رسمياً كالداهشية والبهائية وشهود يهوى… ثانياً ما العجيب في الأمر أو المميز به؟ ففي العراق يوجد 3 إثنيات على الأقل وعشرات الطوائف، في سوريا كذلك الأمر وفي أميركا يوجد مئات الطوائف، وما نفع كثرة الطوائف إذا كان كل ما تفعله هو التقاتل فيما بينها؟

– أرز الرب! شجر الأرز الذي لا يثمر شيء ذو فائدة هو رمز للوطن المخصي، لدرجة سمي لبنان بلاد الأرز، ولكن إن راجعنا الواقع بعيداً عن النظريات الفولكلورية اللبنانية لوجدنا أن كل ما تبقى من لبنان هو بضع شجيراتٍ ونيف، في حين أنه مثلاً يوجد في المغرب غابة أرز مساحتها تساوي تقريباً مساحة نصف لبنان.

– النشيد الوطني اللبناني رائع ومميز، إلا أنه مسروق من نشيد جمهورية الريف المغربي من العام 1921، فكيف نعلم أجيالنا حب الوطن وأهم رموز الوطن قمنا بسرقتها عنوةً !

– جبران خليل جبران مبدع وفيلسوف، هذا الذي يتشدق اللبنانييون فيه وبكلماته ويعتبرونه أحد نوابغ العقل اللبناني سرق أهم كتاب له “النبي” من كتاب “هكذا تكلم زردشت” للفيلسوف فريدريك نيتشيه، وأي قارئ لكتب جبران يتضح له أنه لم يفعل شيئاً سوى إنتقاد كل أسلوب حياة اللبناني ومفاهيمه الإجتماعية الحالية.

      كل شيئ مزيف في لبنان، حتى أبسط الأمور التي من المفترض أن تنشئ أي شعور وطنيّ، فمثلاً مشروب العرق اللبناني التقليدي قمنا بسرقته من التراث الشعبي التركي القديم المعروف بالـ “راكي”، حتى كلمات أغانينا الوطنية كـ “أووف أووف”، وكلمة: “آمااان” سرقناهم من التراث العثماني والسلجوقي الأول.

———————-

العودة الى الصفحة الأساسية

Advertisements

Leave a Comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s